بدأت شبكة التواصل الأجتماعي (فيس بوك) حربها مع التضليل والأخبار الكاذبة عن طريق نشر ثقافة القراءة والكتابة فيما يخص الأخبار، حيث سيظهر خلال الأيام القليلة القادمة للمستخدمين في 14 بلداً حول العالم منها الولايات المتحدة تنبيه في الجزء العلوي سيطلق عليها “نصائح لأكتشاف الأخبار الكاذبة”.

ويرتبط التنبيه الجديد بمركز مساعدة (فيس بوك)، حيث يمكن للمستخدم قراءة هذه النصائح ، وقد صرح آدم المصري نائم رئيس (فيس بوك) لخلاصة الأخبار “إنها ليست ظاهرة جديدة، ونتحمل جميعاً - شركات التكنولوجيا وشركات الإعلام وغرف الأخبار والمعلمين – مسؤولية القيام بدورنا في معالجة هذه الظاهرة”.

ولكن كان من الممكن لشبكة (فيس بوك) أن تجعل هذه النصائح أسهل بكثير من حيث الأنتباه لو انها قامت بدمجها مع الخاصية الجديدة "Stories". 
وتحاول (فيس بوك) محاربة مشكلة ضعف قراءة وكتابة الأخبار لدى القارئ في الوقت الحالي، ووفقاً للدراسات فأن أكثر من نصف البالغين في الولايات المتحدة يحصلون على الأخبار من وسائل التواصل الإجتماعي بدلاً من الحصول عليها مباشرة من مصادر موثوقة.

وبنظرة سريعة على النصائح يمكن تلخيصها بما يلي:
١.كن متشككاً في العناوين الرئيسية، حيث غالباً ما تكون القصص الإخبارية الكاذبة ذات عناوين جذابة ، مثل اعلان عطلة حيث يمكن ان يكون العنوان مزيف .
٢. ابحث بشكل فعلي عن عناوين الارتباط URL . كمثال عدم وجد وجهة للرابط المرفق مع الخبر.
٣.تحقق من المصدر، احرص على اخذ الأخبار من مصادر تثق بها .
٤.التأكد من تنسيق الكلام و الأخطاء الإملائية. في العادة يكون كاتب الخبر المزيف غير ملمٍ في قواعد الغة.
٥.التأكد من الصور المرفقة للخبر. تأكد إذ كانت الصورة مناسبة لعنوان الخبر.
٦.فحص التواريخ الواردة ضمن الخبر. نقطة مهمة خاصة إذ كان ناشر الخبر يأتي برابط من صحيفة رسمية0
٧.التحقق من الأدلة و المصادر.
٨.البحث عن تقارير أخرى حول نفس الخبر. أبحث عن مواقع أخرى و حوال ان تكون جديرة بالثقة.
٩.التحقق فيما إذ كان الخبر مزحة أو فكاهة أو سخرية. نسبة الى نوعية ناشر الخبر.
١٠.التفكير في الأخبار المعروضة. في الآخر عليك التفكير في الخبر المنشور.

أكتب تعليقك:

0 تعليق: